منتدى صوابع الخير
نحن اسرة منتدى صوابع الخير نتشرف بزيارتك لنا ونتمنى ان تكون عضوا مشاركا معنا في اسرتنا لتفيد وتستفيد وتكون صدقه جاريه لك ولنا باذن الله
https://r27.imgfast.net/users/3211/14/50/72/smiles/1828017740.gif
سجل معنا


منتدى صوابع الخير

منتدى نسائي ديني
 
الرئيسيةالموقعالمنشوراتبحـثاعلن معناالتسجيلدخولالتسجيل
Hello Kitty Happy
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
اضغط لمشاهدة مسلسل ارمجيدون
ضع ايميلك ليصلك كل جديد

ضع ايميلك ليصلك كل جديد من منتدى صوابع الخير النسائي:

Delivered by Elmobd3in Café

المواضيع الأخيرة
» شقق للبيع في بيت الوطن بالقاهرة الجديدة
الإثنين أبريل 09, 2018 2:25 am من طرف صوابع الخير

» شقق للبيع بالتجمع الخامس
السبت مارس 24, 2018 6:10 am من طرف mostafa magdy

» تصنيع و بيع احدث معدات المخابز و الافران و الحلواني
الإثنين فبراير 19, 2018 6:50 am من طرف صوابع الخير

» تصنيع و بيع احدث معدات المخابز و الافران و الحلواني
السبت ديسمبر 09, 2017 8:04 pm من طرف نوراسلام عرفة

» تصنيع و بيع احدث معدات المخابز و الافران و الحلواني
السبت ديسمبر 09, 2017 8:00 pm من طرف نوراسلام عرفة

» طريقة غسيل الملابس على غسالة فول اتوماتيك بدون كهرباء
السبت ديسمبر 09, 2017 4:59 am من طرف صوابع الخير

» سيرة الصحابي عمرو بن العاص
الأحد نوفمبر 26, 2017 12:32 pm من طرف صوابع الخير

» لكيكه المجنونه الى حيرت الناس (بدون بيض /بدون لبن)هل تستحق التجربه (مطبخ اللهلوبه ام عبد الله )
الجمعة نوفمبر 24, 2017 3:35 am من طرف صوابع الخير

» ابتكارات بسيطة يمكن عملها في المنزل- تجارب علمية
الإثنين نوفمبر 20, 2017 11:48 am من طرف صوابع الخير

المواضيع الأكثر نشاطاً
تفسير سورة البقره
تفسير حلمي
تفسير سورة النحل
تفسير الاحلام
تفسير سورة الشعراء
تفسير سورة الاسراء
كل بشرة ولها حل...برنامج عناية خاص بكل انواع البشرة
تفسير سورة الانبياء
تفسير سورة الاحزاب
تفسير سورة طه
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى صوابع على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى صوابع الخير على موقع حفض الصفحات
اعجبني.
تصويت
ما رأيك بإستايل المنتدى ؟
ممتاز
29%
 29% [ 51 ]
جيد
49%
 49% [ 87 ]
مقبول
8%
 8% [ 15 ]
الى حد ما
7%
 7% [ 13 ]
سئ
3%
 3% [ 5 ]
سئ جدا
3%
 3% [ 6 ]
مجموع عدد الأصوات : 177
الساعه والتاريخ(مصر)
إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان



    شاطر | 
     

     تفسير سورة الانبياء

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    صوابع الخير
    مدير منتدى صوابع الخير
    مدير منتدى صوابع الخير
    avatar

    عدد المساهمات : 1162
    التقييم : 13
    تاريخ التسجيل : 23/03/2010

    مُساهمةموضوع: تفسير سورة الانبياء   الأربعاء يونيو 13, 2012 2:19 am

    > ومن السورة التى يذكر فيها الأنبياء وهى كلها مكية آياتها مائة وإحدى عشرة وكلماتها ألف ومائة وثمان وثلاثون وحروفها اربعة آلاف وثمان ومائة وستون حرفا <
    > <
    > بسم الله الرحمن الرحيم <
    >
    < < الأنبياء : ( 1 ) اقترب للناس حسابهم . . . . . > > وبإسناد عن ابن عباس فى قوله تعالى { اقترب للناس حسابهم } يقول دنا لأهل مكة ما وعد لهم فى الكتاب من العذاب { وهم في غفلة } عن ذلك { معرضون } مكذبون به تاركون له < < الأنبياء : ( 2 ) ما يأتيهم من . . . . . > > { ما يأتيهم } ما يأتى إلى نبيهم جبريل


    { من ذكر } بذكر يعنى القرآن { من ربهم محدث } بآية بعد آية وسورة بعد سورة لكان إتيان جبريل وقراءة محمد صلى الله عليه وسلم واستماعهم محدثا لا القرآن { إلا استمعوه } إلا استمع أهل مكة إلى قراءة محمد عليه الصلاة والسلام والقرآن { وهم يلعبون } يهزءون بمحمد صلى الله عليه وسلم والقرآن < < الأنبياء : ( 3 ) لاهية قلوبهم وأسروا . . . . . > > { لاهية قلوبهم } غافلة قلوبهم من أمر الآخرة { وأسروا النجوى } أخفوا التكذيب بمحمد عليه الصلاة والسلام والقرآن فيما بينهم { الذين ظلموا } هم الذين ظلموا أشركوا أبو جهل وأصحابه يقول بعضهم لبعض { هل هذا } ما هذا يعنون محمدا صلى الله عليه وسلم { إلا بشر } آدمى { مثلكم أفتأتون السحر } أفتصدقون بالسحر والكذب { وأنتم تبصرون } وأنتم تعلمون بأنه سحر وكذب < < الأنبياء : ( 4 ) قال ربي يعلم . . . . . > > { قال } لهم يا محمد { ربي يعلم القول في السماء والأرض } أى يعلم السر من القول والفعل من أهل السماء والأرض { وهو السميع } لمقالة أبى جهل وأصحابه { العليم } بهم وبعقوبتهم < < الأنبياء : ( 5 ) بل قالوا أضغاث . . . . . > > { بل قالوا } قال بعضهم { أضغاث أحلام } أباطيل أحلام كاذبة ما أتانا به محمد صلى الله عليه وسلم { بل افتراه } وقال بعضهم بل اختلق محمد عليه الصلاة والسلام القرآن من تلقاء نفسه { بل هو شاعر } وقال بعضهم بل هو شاعر بروايته { فليأتنا بآية } بعلامة { كما أرسل الأولون } من الرسل بالآيات إلى قومهم بزعمه < < الأنبياء : ( 6 ) ما آمنت قبلهم . . . . . > > فيقول الله { ما آمنت قبلهم } قبل قومك يا محمد بالآيات { من قرية } من أهل قرية { أهلكناها } عند التكذيب بالآيات { أفهم يؤمنون } أفقومك يؤمنون بالآيات بل لا يؤمنون < < الأنبياء : ( 7 ) وما أرسلنا قبلك . . . . . > > { وما أرسلنا قبلك } من الرسل { إلا رجالا } من البشر مثلك { نوحي إليهم } نرسل إليهم الملائكة كما أرسلنا إليك { فاسألوا أهل الذكر } أهل التوراة والإنجيل { إن كنتم لا تعلمون } أن الله لم يرسل الرسول إلا من البشر < < الأنبياء : ( 8 ) وما جعلناهم جسدا . . . . . > > { وما جعلناهم جسدا } الأنبياء { لا يأكلون الطعام } ولا يشربون الشراب { وما كانوا خالدين } فى الدنيا ولكن كانوا يأكلون الطعام ويشربون الشراب ويموتون نزلت فيهم حين قالوا ما لهذا الرسول يأكل الطعام ويمشى فى الأسواق < < الأنبياء : ( 9 ) ثم صدقناهم الوعد . . . . . > > { ثم صدقناهم الوعد } أنجزنا وعد الأنبياء بالنجاة { فأنجيناهم } يعنى الأنبياء { ومن نشاء } من آمن بالرسل { وأهلكنا المسرفين } المشركين < < الأنبياء : ( 10 ) لقد أنزلنا إليكم . . . . . > > { لقد أنزلنا إليكم } إلى نبيكم { كتابا } جبريل بكتاب { فيه ذكركم } شرفكم وعزكم إن آمنتم به { أفلا تعقلون } أفلا تصدقون بشرفكم وعزكم < < الأنبياء : ( 11 ) وكم قصمنا من . . . . . > > { وكم قصمنا } أهلكنا { من قرية } أهل قرية { كانت ظالمة } كافرة مشركة أهلها { وأنشأنا } خلقنا { بعدها } بعد هلاكها { قوما آخرين } فسكنوا ديارهم < < الأنبياء : ( 12 ) فلما أحسوا بأسنا . . . . . > > { فلما أحسوا بأسنا } رأوا عذابنا لهلاكهم { إذا هم منها } من بأسنا { يركضون } يهزون ويقال يهربون أيضا < < الأنبياء : ( 13 ) لا تركضوا وارجعوا . . . . . > > قالت لهم الملائكة { لا تركضوا } لا تهزوا ولا تهربوا { وارجعوا إلى ما أترفتم } أنعمتم { فيه ومساكنكم } منازلكم { لعلكم تسألون } لكى تسألوا عن الإيمان ويقال عن قتل النبى عليه السلام < < الأنبياء : ( 14 ) قالوا يا ويلنا . . . . . > > { قالوا } عند القتل والعذاب { يا ويلنا إنا كنا ظالمين } بقتل نبينا < < الأنبياء : ( 15 ) فما زالت تلك . . . . . > > { فما زالت تلك } الويل { دعواهم } قولهم { حتى جعلناهم حصيدا } كحصيد السيف { خامدين } ميتين لا يتحركون هذه قصة أهل قرية نحو اليمن يقال لها حضور بعث الله إليهم نبيا فقتلوا ذلك النبى عليه السلام فسلط الله عليهم بختنصر فقتلهم ولم يترك فيهم عينا تطرف < < الأنبياء : ( 16 ) وما خلقنا السماء . . . . . > > { وما خلقنا السماء والأرض وما بينهما } من الخلق { لاعبين } لا هين بلا أمر ولا نهى ثم نزل فى قولهم الملائكة بنات الله < < الأنبياء : ( 17 ) لو أردنا أن . . . . . > > { لو أردنا أن نتخذ لهوا } بنات ويقال زوجة ويقال ولدا { لاتخذناه من لدنا }

    ) من عندنا من الحور العين { إن كنا } ساكنا { فاعلين } ذلك
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    صوابع الخير
    مدير منتدى صوابع الخير
    مدير منتدى صوابع الخير
    avatar

    عدد المساهمات : 1162
    التقييم : 13
    تاريخ التسجيل : 23/03/2010

    مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة الانبياء   الأربعاء يونيو 13, 2012 2:32 am

    < < الأنبياء : ( 18 ) بل نقذف بالحق . . . . . > > { بل نقذف بالحق } نرمى الحق { على الباطل } ويقال نبين الحق والباطل { فيدمغه } فيهلكه { فإذا هو زاهق } هالك يعنى الباطل { ولكم } يا معشر الكفار { الويل } الشدة من العذاب { بما تصفون } مما تقولون الملائكة بنات الله < < الأنبياء : ( 19 ) وله من في . . . . . > > { وله } عبيد { من في السماوات والأرض } من الخلق { ومن عنده } من الملائكة { لا يستكبرون } لا يتعاظمون { عن عبادته } عن طاعته والإقرار بعبوديته { ولا يستحسرون } لا يعيون من عبادة الله < < الأنبياء : ( 20 ) يسبحون الليل والنهار . . . . . > > { يسبحون الليل والنهار } يصلون لله بالليل والنهار { لا يفترون } لا يملون من عبادة الله والإقرار بالله < < الأنبياء : ( 21 ) أم اتخذوا آلهة . . . . . > > { أم اتخذوا } أم عبدوا يعنى أهل مكة ( آلهة من الأرض ) فى الأرض { هم ينشرون } يحيون ويقال يخلفون < < الأنبياء : ( 22 ) لو كان فيهما . . . . . > > { لو كان فيهما آلهة } يعنى فى السماء والأرض إله { إلا الله } غير الله { لفسدتا } لفسد أهلوهما { فسبحان الله رب العرش } السرير { عما يصفون } يقولون على الله من الولد والشريك < < الأنبياء : ( 23 ) لا يسأل عما . . . . . > > { لا يسأل عما يفعل } لا يسأل الله عما يقول ويأمر ويفعل { وهم يسألون } والعباد يسألون عما يقولون ويعملون < < الأنبياء : ( 24 ) أم اتخذوا من . . . . . > > { أم اتخذوا } عبدوا { من دونه } من دون الله { آلهة } أصناما { قل } لهم يا محمد { هاتوا برهانكم } حجتكم بعبادتها { هذا } يعنى القرآن { ذكر من معي } خبر من هو معى { وذكر من قبلي } خبر من كان قبلي من المؤمنين والكافرين ليس فيه أن الله ولدا وشريكا { بل أكثرهم } كلهم { لا يعلمون الحق } ولا يصدقون بمحمد صلى الله عليه وسلم والقرآن { فهم معرضون } مكذبون بمحمد صلى الله عليه وسلم والقرآن < < الأنبياء : ( 25 ) وما أرسلنا من . . . . . > > { وما أرسلنا من قبلك } يا محمد { من رسول } مرسل { إلا نوحي إليه أنه } أى قل لقومك حتى يقولوا { لا إله إلا أنا فاعبدون } فوحدون < < الأنبياء : ( 26 ) وقالوا اتخذ الرحمن . . . . . > > { وقالوا } يعنى أهل مكة { اتخذ الرحمن ولدا } بنات من الملائكة { سبحانه } نزه نفسه عن الولد والشريك { بل عباد مكرمون } بل هم عبيد أكرمهم الله بالطاعة يعنى الملائكة < < الأنبياء : ( 27 ) لا يسبقونه بالقول . . . . . > > { لا يسبقونه } لا يسبق جبريل عن ميكائيل قبل أن يأمره { بالقول } ولا بالفعل { وهم } يعنى الملائكة { بأمره يعملون } ويقولون يعنى الملائكة < < الأنبياء : ( 28 ) يعلم ما بين . . . . . > > { يعلم ما بين أيديهم } من أمر الآخرة { وما خلفهم } من أمر الدنيا { ولا يشفعون } يعنى الملائكة يوم القيامة { إلا لمن ارتضى } إلا لمن رضى الله عنه من أهل التوحيد بتوحيده { وهم } يعنى الملائكة { من خشيته } من هيبته { مشفقون } خائفون < < الأنبياء : ( 29 ) ومن يقل منهم . . . . . > > { ومن يقل منهم } يعنى من الملائكة ويقال من الخلق { إني إله من دونه } من دون الله { فذلك نجزيه جهنم } فبذلك نجزيه جهنم { كذلك } هكذا { نجزي الظالمين } الكافرين < < الأنبياء : ( 30 ) أولم ير الذين . . . . . > > { أولم ير } يعلم { الذين كفروا } جحدوا بمحمد عليه الصلاة والسلام والقرآن { أن السماوات والأرض كانتا رتقا } لم تنزل منها قطرة من مطر ولم ينبت على الأرض شىء من النبات ملتزقا بعضها على بعض { ففتقناهما } ففرقناهما وأبنا بعضهما عن بعض بالمطر والنبات { وجعلنا من الماء كل شيء حي } خلقنا من ماء الذكر والأنثى كل شىء يحتاج إلى الماه { أفلا يؤمنون } بمحمد صلى الله عليه وسلم والقرآن يعنى أهل مكة < < الأنبياء : ( 31 ) وجعلنا في الأرض . . . . . > > { وجعلنا في الأرض رواسي } الجبال الثوابت أوتادا لها

    { أن تميد بهم } كى لا تميد بهم الأرض


    عدل سابقا من قبل صوابع الخير في الأربعاء يونيو 13, 2012 2:45 am عدل 1 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    صوابع الخير
    مدير منتدى صوابع الخير
    مدير منتدى صوابع الخير
    avatar

    عدد المساهمات : 1162
    التقييم : 13
    تاريخ التسجيل : 23/03/2010

    مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة الانبياء   الأربعاء يونيو 13, 2012 2:32 am

    < < الأنبياء : ( 32 ) وجعلنا السماء سقفا . . . . . > > { وجعلنا فيها } فى الأرض { فجاجا } أودية { سبلا } طرقا واسعة { لعلهم يهتدون } لكى يهتدوا إلى الطرق فى الذهاب والمجىء { وجعلنا السماء سقفا } على الأرض { محفوظا } من السقوط ويقال محفوظا بالنجوم من الشياطين { وهم } يعنى أهل مكة { عن آياتها } عن شمسها وقمرها ونجومها { معرضون } مكذبون لا يتفكرون فيها < < الأنبياء : ( 33 ) وهو الذي خلق . . . . . > > { وهو الذي خلق الليل والنهار والشمس والقمر } سخر الشمس والقمر { كل } كل واحد منهما { في فلك يسبحون } فى دوران يدوران فى مجراه يذهبون < < الأنبياء : ( 34 ) وما جعلنا لبشر . . . . . > > { وما جعلنا } ما خلقنا { لبشر } من الأنبياء { من قبلك الخلد } فى الدنيا { أفإن مت } يا محمد { فهم الخالدون } فى الدنيا نزلت هذه الآية فى قولهم ننتظر محمدا عليه الصلاة والسلام حتى يموت فنستريح < < الأنبياء : ( 35 ) كل نفس ذائقة . . . . . > > { كل نفس } منفوسة { ذائقة الموت } تذوق الموت { ونبلوكم } نختبركم { بالشر والخير } بالشدة والرخاء { فتنة } كلاهما ابتلاء من الله { وإلينا ترجعون } بعد الموت فيجزيكم بأعمالكم < < الأنبياء : ( 36 ) وإذا رآك الذين . . . . . > > { وإذا رآك } يا محمد { الذين كفروا } أبو جهل وأصحابه { إن يتخذونك } يا محمد ما يقولون لك { إلا هزوا } سخرية يقول بعضهم لبعض { أهذا الذي يذكر } يعيب { آلهتكم وهم بذكر الرحمن هم كافرون } جاحدون يقولون ما نعرف الرحمن إلا مسيلمة الكذاب < < الأنبياء : ( 37 ) خلق الإنسان من . . . . . > > { خلق الإنسان } يعنى آدم { من عجل } مستعجلا ويقال خلق الإنسان يعني النضر بن الحارث من عجل مستعجلا بالعذاب { سأريكم آياتي } علامات وحدانيتى فى الآفاق ويقال سأوريكم آياتى عذابى بالسيف يوم بدر { فلا تستعجلون } بالعذاب قبل الأجل < < الأنبياء : ( 38 ) ويقولون متى هذا . . . . . > > { ويقولون } يعنى كفار مكة { متى هذا الوعد } الذى تعدنا يا محمد { إن كنتم صادقين > { < الأنبياء : ( 39 ) لو يعلم الذين . . . . . > > { لو يعلم الذين كفروا } بمحمد صلى الله عليه وسلم والقرآن مالهم فى العذاب لم يستعجلوا به { حين لا يكفون } يقول حين العذاب لا يقدرون أن يمنعوا { عن وجوههم النار ولا عن ظهورهم } العذاب { ولا هم ينصرون } يمنعون مما يراد بهم من العذاب < < الأنبياء : ( 40 ) بل تأتيهم بغتة . . . . . > > { بل تأتيهم } الساعة { بغتة } فجأة { فتبهتهم } فتفجؤهم { فلا يستطيعون ردها } دفعها عن أنفسهم { ولا هم ينظرون } يؤجلون من العذاب < < الأنبياء : ( 41 ) ولقد استهزئ برسل . . . . . > > { ولقد استهزئ برسل من قبلك } يقول استهزأ بهم قومهم كما استهزأ بك قومك يا محمد { فحاق } فوجب ودار ونزل { بالذين سخروا منهم } على الأنبياء { ما كانوا به يستهزؤون } من العذاب ويقال نزل بهم العذاب باستهزائهم < < الأنبياء : ( 42 ) قل من يكلؤكم . . . . . > > { قل } يا محمد لأهل مكة { من يكلؤكم } من يحفظكم { بالليل والنهار من الرحمن } من عذاب الرحمن ويقال غير الرحمن من عذابه { بل هم عن ذكر ربهم } عن توحيد ربهم وكتاب ربهم { معرضون } مكذبون به وتاركون له < < الأنبياء : ( 43 ) أم لهم آلهة . . . . . > > { أم لهم آلهة } ألهم آلهة { تمنعهم من دوننا } من عذابنا { لا يستطيعون نصر أنفسهم } صرف العذاب عن أنفسهم يعنى الآلهة فكيف عن غيرهم { ولا هم منا يصحبون } من عذابنا يجارون فكيف يجيرون غيرهم < < الأنبياء : ( 44 ) بل متعنا هؤلاء . . . . . > > { بل متعنا } أجلنا { هؤلاء } يعنى أهل مكة

    { وآباءهم } قبلهم { حتى طال عليهم العمر } الأجل { أفلا يرون } أهل مكة { أنا نأتي الأرض } نأخذ الأرض { ننقصها } نفتحها لمحمد { من أطرافها } من نواحيها { أفهم الغالبون } أفهم الآن غالبون على محمد صلى الله عليه وسلم


    عدل سابقا من قبل صوابع الخير في الأربعاء يونيو 13, 2012 2:44 am عدل 1 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    صوابع الخير
    مدير منتدى صوابع الخير
    مدير منتدى صوابع الخير
    avatar

    عدد المساهمات : 1162
    التقييم : 13
    تاريخ التسجيل : 23/03/2010

    مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة الانبياء   الأربعاء يونيو 13, 2012 2:33 am

    < < الأنبياء : ( 45 ) قل إنما أنذركم . . . . . > > { قل } لهم يا محمد { إنما أنذركم بالوحي } بما نزل من القرآن { ولا يسمع الصم الدعاء } من يتصامم عن الدعاء إلى الله ويقال لا تقدر أن تسمع الدعاء من يتصامم إن قرأت بضم التاء { إذا ما ينذرون } يخوفون < < الأنبياء : ( 46 ) ولئن مستهم نفحة . . . . . > > { ولئن مستهم } أصابتهم { نفحة } طرف { من عذاب ربك ليقولن يا ويلنا إنا كنا ظالمين } على أنفسنا كافرين بالله < < الأنبياء : ( 47 ) ونضع الموازين القسط . . . . . > > { ونضع الموازين القسط } العدل { ليوم القيامة } فى يوم القيامة ميزان لها كفتان ولسان لا يوزن فيها غير الحسنات والسيئات { فلا تظلم نفس شيئا } لا ينقص من حسنات أحد ولا يزاد على سيئات أحد { وإن كان مثقال حبة من خردل } وزن حبة من خردل { أتينا بها } جئنا بها ويقال جزينا بها { وكفى بنا حاسبين } حافظين وعالمين ويقال مجازين < < الأنبياء : ( 48 ) ولقد آتينا موسى . . . . . > > { ولقد آتينا } أعطينا { موسى وهارون الفرقان } المخرج من الشبهات ويقال النصر والدولة على فرعون { وضياء } بيانا من الضلالة { وذكرا } عظة { للمتقين } الكفر والشرك والفواحش < < الأنبياء : ( 49 ) الذين يخشون ربهم . . . . . > > { الذين يخشون ربهم } يعملون لربهم { بالغيب } وإن كان غائبا عنهم { وهم من الساعة } من عذاب الساعة { مشفقون } خائفون < < الأنبياء : ( 50 ) وهذا ذكر مبارك . . . . . > > { وهذا } القرآن { ذكر مبارك } فيه الرحمة والمغفرة لمن آمن به { أنزلناه } أنزلنا جبريل به { أفأنتم } يا أهل مكة { له منكرون } جاحدون < < الأنبياء : ( 51 ) ولقد آتينا إبراهيم . . . . . > > { ولقد آتينا } أعطينا { إبراهيم رشده } يعنى العلم والفهم { من قبل } من قبل بلوغه ويقال أكرمناه بالنبوة من قبل موسى وهارون ويقال من قبل محمد صلى الله عليه وسلم { وكنا به عالمين } بأنه أهل لذلك < < الأنبياء : ( 52 ) إذ قال لأبيه . . . . . > > { إذ قال لأبيه } آزر { وقومه } نمروذ بن كنعان وأصحابه { ما هذه التماثيل } التصاوير { التي أنتم لها عاكفون } عابدون لها < < الأنبياء : ( 53 ) قالوا وجدنا آباءنا . . . . . > > { قالوا وجدنا آباءنا لها عابدين } فنحن نعبدها < < الأنبياء : ( 54 ) قال لقد كنتم . . . . . > > { قال } لهم إبراهيم { لقد كنتم أنتم وآباؤكم } قبلكم { في ضلال مبين } فى كفر وخطأ بين < < الأنبياء : ( 55 ) قالوا أجئتنا بالحق . . . . . > > { قالوا } لابراهيم { أجئتنا بالحق } يجد تقول يا إبراهيم { أم أنت من اللاعبين } من المستهزئين بنا < < الأنبياء : ( 56 ) قال بل ربكم . . . . . > > { قال } إبراهيم { بل ربكم رب السماوات والأرض الذي فطرهن } خلقهن { وأنا على ذلكم } على ما قلت لكم { من الشاهدين > { < الأنبياء : ( 57 ) وتالله لأكيدن أصنامكم . . . . . > > { وتالله } والله قال فى نفسه { لأكيدن } لأكسرن { أصنامكم بعد أن تولوا } تنطلقوا { مدبرين } ذاهبين إلى العيد فلما ذهبوا إلى عيدهم وتركوا إبراهيم فى مدينتهم دخل بيت وثنهم < < الأنبياء : ( 58 ) فجعلهم جذاذا إلا . . . . . > > { فجعلهم جذاذا } كسرا { إلا كبيرا لهم } لم يكسره { لعلهم إليه يرجعون } من عيدهم فيعتل به فلما رجعوا إلى بيت وثنهم ودخلوا بيت وثنهم < < الأنبياء : ( 59 ) قالوا من فعل . . . . . > > { قالوا من فعل هذا بآلهتنا إنه لمن الظالمين }
    على آلهتنا


    عدل سابقا من قبل صوابع الخير في الأربعاء يونيو 13, 2012 2:43 am عدل 1 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    صوابع الخير
    مدير منتدى صوابع الخير
    مدير منتدى صوابع الخير
    avatar

    عدد المساهمات : 1162
    التقييم : 13
    تاريخ التسجيل : 23/03/2010

    مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة الانبياء   الأربعاء يونيو 13, 2012 2:34 am

    < < الأنبياء : ( 60 ) قالوا سمعنا فتى . . . . . > > { قالوا سمعنا } قال رجل منهم سمعت { فتى يذكرهم } بالكسر ويعيبهم { يقال له إبراهيم > { < الأنبياء : ( 61 ) قالوا فأتوا به . . . . . > > { قالوا } قال لهم نمروذ { فأتوا به على أعين الناس } بمنظر الناس { لعلهم يشهدون } على فعله ويقال على قوله ويقال على عقوبته < < الأنبياء : ( 62 ) قالوا أأنت فعلت . . . . . > > { قالوا } قال له نمروذ { أأنت فعلت هذا } الكسر { بآلهتنا يا إبراهيم > { < الأنبياء : ( 63 ) قال بل فعله . . . . . > > { قال } إبراهيم { بل فعله كبيرهم هذا } الذى الفأس على عنقه { فاسألوهم إن كانوا ينطقون } يتكلمون حتى يخبروكم من كسرهم < < الأنبياء : ( 64 ) فرجعوا إلى أنفسهم . . . . . > > { فرجعوا إلى أنفسهم } بالملامة { فقالوا } فقال لهم ملكهم نمروذ { إنكم أنتم الظالمون } لإبراهيم < < الأنبياء : ( 65 ) ثم نكسوا على . . . . . > > { ثم نكسوا على رؤوسهم } رجعوا إلى قولهم الأول وقال نمروذ { لقد علمت } يا إبراهيم { ما هؤلاء ينطقون } يعنى الأصنام فمن ذلك كسرتهم < < الأنبياء : ( 66 ) قال أفتعبدون من . . . . . > > { قال } إبراهيم { أفتعبدون من دون الله ما لا ينفعكم شيئا } إن عبدتموه { ولا يضركم } إن تركتموه < < الأنبياء : ( 67 ) أف لكم ولما . . . . . > > { أف لكم } قذرا لكم ويقال تبالكم { ولما تعبدون من دون الله أفلا تعقلون } أفليس لكم ذهن الإنسانية أنه لا ينبغى أن يعبد مالا يضر ولا ينفع < < الأنبياء : ( 68 ) قالوا حرقوه وانصروا . . . . . > > { قالوا } قال لهم ملكهم نمروذ { حرقوه } بالنار { وانصروا آلهتكم } انتقموا لآلهتكم { إن كنتم فاعلين } به شيئا فطرحوه في النار < < الأنبياء : ( 69 ) قلنا يا نار . . . . . > > { قلنا يا نار كوني بردا } باردة من حرك { وسلاما } سليمة من البرد { على إبراهيم } ولو لم يقل سلاما لأحرقه البرد < < الأنبياء : ( 70 ) وأرادوا به كيدا . . . . . > > { وأرادوا به كيدا } حرقا { فجعلناهم الأخسرين } الأسفلين < < الأنبياء : ( 71 ) ونجيناه ولوطا إلى . . . . . > > { ونجيناه } من النار { ولوطا } نجينا لوطا من الخسف وبلغناهما { إلى الأرض التي باركنا فيها } بالماء والشجر { للعالمين } وهى المقدس وفلسطين والأردن < < الأنبياء : ( 72 ) ووهبنا له إسحاق . . . . . > > { ووهبنا له } لابراهيم { إسحاق } ولدا { ويعقوب } ولد الولد { نافلة } فضيلة على الولد { وكلا } يعنى إبراهيم وإسحاق ويعقوب وأولادهم { جعلنا صالحين } فى دينهم مرسلين < < الأنبياء : ( 73 ) وجعلناهم أئمة يهدون . . . . . > > { وجعلناهم أئمة } قادة فى الخير { يهدون بأمرنا } يدعون الخلق إلى أمرنا { وأوحينا إليهم فعل الخيرات } العمل بالطاعات ويقال الدعاء إلى لا إله إلا الله { وأقام الصلاة } إتمام الصلاة { وإيتاء الزكاة } إعطاء الزكاة { وكانوا لنا عابدين } مطيعين < < الأنبياء : ( 74 ) ولوطا آتيناه حكما . . . . . > > { ولوطا } أيضا { آتيناه حكما } أعطيناه فهما { وعلما } نبوة { ونجيناه من القرية } من أهل قرية سدوم { التي كانت تعمل } أهلها { الخبائث } يعنى اللواطة { إنهم كانوا قوم سوء } سوء فى كفرهم { فاسقين } باللواطة < < الأنبياء : ( 75 ) وأدخلناه في رحمتنا . . . . . > > { وأدخلناه } ندخله فى الآخرة { في رحمتنا } فى جنتنا ويقال أكرمناه فى الدنيا بالنبوة

    { إنه من الصالحين } فى دينهم المرسلين


    عدل سابقا من قبل صوابع الخير في الأربعاء يونيو 13, 2012 2:40 am عدل 1 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    صوابع الخير
    مدير منتدى صوابع الخير
    مدير منتدى صوابع الخير
    avatar

    عدد المساهمات : 1162
    التقييم : 13
    تاريخ التسجيل : 23/03/2010

    مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة الانبياء   الأربعاء يونيو 13, 2012 2:34 am

    < < الأنبياء : ( 76 ) ونوحا إذ نادى . . . . . > > { ونوحا } أيضا أكرمناه بالنبوة { إذ نادى } دعا ربه على قومه بالهلاك { من قبل } من قبل لوط { فاستجبنا له } الدعاء { فنجيناه وأهله } ومن آمن به { من الكرب العظيم } يعنى الغرق < < الأنبياء : ( 77 ) ونصرناه من القوم . . . . . > > { ونصرناه من القوم } على القوم ويقال نجيناه إن قرأت نصرناه بتشديد الصاد من القوم { الذين كذبوا بآياتنا } بكتابنا ورسولنا نوح { إنهم كانوا قوم سوء } فى كفرهم { فأغرقناهم أجمعين } بالطوفان < < الأنبياء : ( 78 ) وداود وسليمان إذ . . . . . > > { وداود وسليمان } أيضا أكرمناهما بالنبوة والحكمة { إذ يحكمان في الحرث } فى كرم قوم { إذ نفشت فيه } دخلت فيه ووقعت فيه بالليل { غنم القوم } قوم آخرين { وكنا لحكمهم } لحكم داود وسليمان { شاهدين } عالمين < < الأنبياء : ( 79 ) ففهمناها سليمان وكلا . . . . . > > { ففهمناها سليمان } الرفق فى القضاء والحكم { وكلا } داود وسليمان { آتينا } أعطينا { حكما } فهما { وعلما } نبوة { وسخرنا مع داود الجبال يسبحن } مع داود إذا سبح { والطير } أيضا { وكنا فاعلين } إنا فعلنا ذلك بهم < < الأنبياء : ( 80 ) وعلمناه صنعة لبوس . . . . . > > { وعلمناه صنعة لبوس } يعنى الدروع { لكم لتحصنكم } لتمنعكم { من بأسكم } من سلاح عدوكم { فهل أنتم شاكرون } نعمته بالدروع < < الأنبياء : ( 81 ) ولسليمان الريح عاصفة . . . . . > > { ولسليمان } وسخرنا لسليمان { الريح عاصفة } قاصفة شديدة { تجري بأمره } بأمر الله ويقال بأمر سليمان من إصطخر { إلى الأرض التي باركنا فيها } بالماء والشجر وهى الأرض المقدسة والأردن وفلسطين { وكنا بكل شيء } سخرنا له { عالمين > { < الأنبياء : ( 82 ) ومن الشياطين من . . . . . > > { ومن الشياطين } سخرنا من الشياطين { من يغوصون له } لسليمان البحر فيخرجون من البحر الجوهر { ويعملون عملا } من البنيان { دون ذلك } دون الغواصة { وكنا لهم } للشياطين { حافظين } من أن يعدو أحد على أحد فى زمانه < < الأنبياء : ( 83 ) وأيوب إذ نادى . . . . . > > { وأيوب } واذكر أيوب { إذ نادى ربه } دعا ربه { أني مسني الضر } أنى أصابتنى الشدة فى جسدى فارحمنى ونجنى { وأنت أرحم الراحمين > { < الأنبياء : ( 84 ) فاستجبنا له فكشفنا . . . . . > > { فاستجبنا له } الدعاء { فكشفنا } فرفعنا { ما به من ضر } من شدة { وآتيناه } أعطيناه { أهله } فى الجنة الذين هلكوا فى الدنيا { ومثلهم معهم } ولدا في الدنيا مثل ما هلكوا في الدنيا { رحمة } نعمة { من عندنا وذكرى للعابدين } عظة للمؤمنين < < الأنبياء : ( 85 ) وإسماعيل وإدريس وذا . . . . . > > { وإسماعيل وإدريس } واذكر إسماعيل وإدريس { وذا الكفل كل من الصابرين } على أمر الله والمرازى < < الأنبياء : ( 86 ) وأدخلناهم في رحمتنا . . . . . > > { وأدخلناهم } ندخلهم فى الآخرة { في رحمتنا } فى جنتنا { إنهم من الصالحين } من المرسلين غير ذى الكفل لأنه كان رجلا صالحا ولم يكن نبيا < < الأنبياء : ( 87 ) وذا النون إذ . . . . . > > { وذا النون } واذكر صاحب الحوت يعنى يونس ابن متى { إذ ذهب مغاضبا } مصارما من الملك { فظن } يعنى فحسب { أن لن نقدر عليه } بالعقوبة { فنادى في الظلمات } فى ظلمة البحر وظلمة أمعاء السمك وظلمة بطنها { أن لا إله إلا أنت سبحانك } تبت إليك { إني كنت من الظالمين }
    ) على نفسى حيث غضبت على أمرك


    عدل سابقا من قبل صوابع الخير في الأربعاء يونيو 13, 2012 2:40 am عدل 2 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    صوابع الخير
    مدير منتدى صوابع الخير
    مدير منتدى صوابع الخير
    avatar

    عدد المساهمات : 1162
    التقييم : 13
    تاريخ التسجيل : 23/03/2010

    مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة الانبياء   الأربعاء يونيو 13, 2012 2:35 am

    < < الأنبياء : ( 88 ) فاستجبنا له ونجيناه . . . . . > > { فاستجبنا له } الدعاء { ونجيناه من الغم } من غم الظلمات { وكذلك } هكذا { ننجي المؤمنين } عند الدعاء < < الأنبياء : ( 89 ) وزكريا إذ نادى . . . . . > > { وزكريا } واذكر يا محمد زكريا { إذ نادى } دعا { ربه رب لا تذرني } لا تتركنى { فردا } وحيدا بلا معين { وأنت خير الوارثين } المعينين < < الأنبياء : ( 90 ) فاستجبنا له ووهبنا . . . . . > > { فاستجبنا له } الدعاء { ووهبنا له يحيى } ولدا صالحا { وأصلحنا له زوجه } بالولد { إنهم } يعنى الأنبياء ويقال زكريا ويحيى { كانوا يسارعون في الخيرات } يبادرون إلى الطاعات { ويدعوننا رغبا ورهبا } هكذا وهكذا ويقال يعبدوننا رغبا إلى الجنة ورهبا من النار { وكانوا لنا خاشعين } متواضعين مطيعين < < الأنبياء : ( 91 ) والتي أحصنت فرجها . . . . . > > { والتي } واذكر التى { أحصنت فرجها } حفظت جيب درعها { فنفخنا فيها من روحنا } فنفخ جبريل فى جيب درعها بأمرنا { وجعلناها وابنها آية } علامة وعبرة { للعالمين } لبنى إسرائيل ولدا بلا أب وولادة بلا لمس < < الأنبياء : ( 92 ) إن هذه أمتكم . . . . . > > { إن هذه أمتكم أمة واحدة } دينكم دين واحد مرضى { وأنا ربكم } رب واحد { فاعبدون } أطيعون < < الأنبياء : ( 93 ) وتقطعوا أمرهم بينهم . . . . . > > { وتقطعوا أمرهم بينهم } تفرقوا فيما بينهم فى دينهم يعنى اليهود والنصارى والمجوس { كل } كل فرقة { إلينا راجعون > { < الأنبياء : ( 94 ) فمن يعمل من . . . . . > > { فمن يعمل من الصالحات } الطاعات فيما بينه وبين ربه { وهو مؤمن } مصدق فى إيمانه { فلا كفران لسعيه } لا ينسى ثواب عمله بل يثاب عليه { وإنا له كاتبون } مجازون ومثيبون ويقال حافظون < < الأنبياء : ( 95 ) وحرام على قرية . . . . . > > { وحرام } التوفيق { على قرية } على أهل مكة أبى جهل وأصحابه { أهلكناها } خذلناها بالكفر { أنهم لا يرجعون } عن كفرهم إلى الإيمان ويقال وحرام الرجوع على قرية على أهل مكة أهلكناها يوم بدر بالقتل أنهم لا يرجعون إلى الدنيا < < الأنبياء : ( 96 ) حتى إذا فتحت . . . . . > > { حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج } فحينئذ يخرجون { وهم } يعنى يأجوج ومأجوج { من كل حدب } من كل أكمة ومكان مرتفع { ينسلون } يخرجون < < الأنبياء : ( 97 ) واقترب الوعد الحق . . . . . > > { واقترب الوعد الحق } دنا قيام الساعة عند خروجهم من السد { فإذا هي شاخصة } ذليلة لا تكاد تطرف { أبصار الذين كفروا } بمحمد صلى الله عليه وسلم والقرآن يقولون { يا ويلنا } يا حسرتنا { قد كنا في غفلة من هذا } اليوم { بل كنا ظالمين } كافرين بمحمد عليه الصلاة والسلام والقرآن < < الأنبياء : ( 98 ) إنكم وما تعبدون . . . . . > > { إنكم } يا أهل مكة { وما تعبدون من دون الله } من الأصنام { حصب جهنم } حطب جهنم بلغة الحبشة { أنتم } يا أهل مكة وما تعبدون من الأصنام { لها واردون } داخلون يعنى جهنم < < الأنبياء : ( 99 ) لو كان هؤلاء . . . . . > > { لو كان هؤلاء } الأصنام { آلهة ما وردوها } ما دخلوا النار { وكل } العابد والمعبود { فيها } فى النار داخلون { خالدون } مقيمون دائمون < < الأنبياء : ( 100 ) لهم فيها زفير . . . . . > > { لهم فيها } فى جهنم { زفير } صوت كصوت الحمار { وهم فيها } فى جهنم يتعاوون { لا يسمعون } صوت الرحمة والشفاعة وصوت الخروج والرخاء ولا يبصرون < < الأنبياء : ( 101 ) إن الذين سبقت . . . . . > > { إن الذين سبقت } وجبت { لهم منا الحسنى } الجنة يعنى عيسى وعزيرا { أولئك عنها } عن النار { مبعدون } منجون < < الأنبياء : ( 102 ) لا يسمعون حسيسها . . . . . > > { لا يسمعون حسيسها } صوتها { وهم في ما اشتهت } تمنت
    { أنفسهم خالدون } مقيمون فى الجنة


    عدل سابقا من قبل صوابع الخير في الأربعاء يونيو 13, 2012 2:38 am عدل 1 مرات
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    صوابع الخير
    مدير منتدى صوابع الخير
    مدير منتدى صوابع الخير
    avatar

    عدد المساهمات : 1162
    التقييم : 13
    تاريخ التسجيل : 23/03/2010

    مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة الانبياء   الأربعاء يونيو 13, 2012 2:36 am

    < < الأنبياء : ( 103 ) لا يحزنهم الفزع . . . . . > > { لا يحزنهم الفزع الأكبر } إذا أطبقت النار وذبح الموت بين الجنة والنار { وتتلقاهم الملائكة } على باب الجنة بالبشرى { هذا يومكم الذي كنتم توعدون } فى الدنيا نزلت من قوله إنكم وما تعبدون من دون الله إلى ههنا فى شأن عبد الله بن الزبعرى السهمى الشاعر وخصومته مع النبى صلى الله عليه وسلم لقبل الأصنام < < الأنبياء : ( 104 ) يوم نطوي السماء . . . . . > > { يوم } وهو يوم القيامة { نطوي السماء } باليمين { كطي السجل } كطى الكتاب { للكتب } الصحيفة { كما بدأنا أول خلق } أول خلقهم من النطفة { نعيده } نبعثه من التراب { وعدا علينا } واجبا علينا { إنا كنا فاعلين } نحييهم بعد الموت < < الأنبياء : ( 105 ) ولقد كتبنا في . . . . . > > { ولقد كتبنا في الزبور } فى زبور داود { من بعد الذكر } من بعد التوراة ويقال ولقد كتبنا فى الزبور فى كتب الأنبياء من بعد الذكر اللوح المحفوظ { إن الأرض } أرض الجنة { يرثها عبادي الصالحون } الموحدون ويقال الأرض المقدسة يرثها ينزلها عبادى الصالحون من بنى إسرائيل ويقال الصالحون فى آخر الزمان < < الأنبياء : ( 106 ) إن في هذا . . . . . > > { إن في هذا } القرآن { لبلاغا } لكفاية ويقال عظه بالأمر والنهى { لقوم عابدين } موحدين < < الأنبياء : ( 107 ) وما أرسلناك إلا . . . . . > > { وما أرسلناك } يا محمد { إلا رحمة } من العذاب { للعالمين } من الجن والإنس من أمن بك ويقال نعمة < < الأنبياء : ( 108 ) قل إنما يوحى . . . . . > > { قل } يا محمد { إنما يوحى إلي } فى هذا القرآن { أنما إلهكم إله واحد } بلا ولد ولا شريك { فهل أنتم } يا أهل مكة { مسلمون } مقرون مخلصون بالعبادة والتوحيد < < الأنبياء : ( 109 ) فإن تولوا فقل . . . . . > > { فإن تولوا } عن الإيمان والإخلاص { فقل } لهم يا محمد { آذنتكم } أعلمتكم فصرت أنا وأنتم { على سواء } على بيان علانية بغير سر { وإن أدري } ما أدرى { أقريب أم بعيد ما توعدون } من العذاب < < الأنبياء : ( 110 ) إنه يعلم الجهر . . . . . > > { إنه يعلم الجهر من القول } والفعل { ويعلم ما تكتمون } ما تسرون من القول والفعل ويعلم بعذابكم متى يكون < < الأنبياء : ( 111 ) وإن أدري لعله . . . . . > > { وإن أدري } ما أدرى { لعله } يعنى تأخير العذاب { فتنة } بلية { لكم ومتاع } أجل { إلى حين } حين العذاب < < الأنبياء : ( 112 ) قال رب احكم . . . . . > > { قال } يا محمد { رب احكم بالحق } اقض بينى وبين أهل مكة بالحق والعدل { وربنا الرحمن المستعان } نستعين به { على ما تصفون } تقولون من الكذب <
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    الملكة
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    عدد المساهمات : 262
    التقييم : 12
    تاريخ التسجيل : 25/02/2013

    مُساهمةموضوع: رد: تفسير سورة الانبياء   السبت أبريل 06, 2013 4:40 pm

    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    تفسير سورة الانبياء
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    منتدى صوابع الخير :: اهل الجنه :: تفسير القران الكريم :: تفسير القران الكريم لابن عباس-
    انتقل الى: